الرئيسية / الأخبار / “الصحراء” و “الأكساد” يستعرضان مشروعات التعاون المشترك في مجال التنمية الزراعية المستدامة

“الصحراء” و “الأكساد” يستعرضان مشروعات التعاون المشترك في مجال التنمية الزراعية المستدامة

كتب محمد جميل

نظمت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، ممثلة في مركز بحوث الصحراء، والمركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة “أكساد” ورشة عمل لاستعراض مشروعات التعاون في مجال التنمية الزراعية المستدامة بالساحل الشمالي الغربي.

وحضر ورشة العمل التي تم اقامتها تحت رعاية الدكتور عبد المنعم البنا وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، الدكتور رفيق علي صالح المدير العام للمركز العربي، والدكتور نعيم مصيلحي رئيس مركز بحوث الصحراء، والدكتور سيد خليفة رئيس قطاع الارشاد الزراعي، والممثل الإقليمي للمركز في مصر.

واستعرض المشاركون ما تم إنجازه في مشروع إعادة تأهيل الموارد الطبيعية المتدهورة بمحافظة مطروح، والذي يهدف الى تقديم نموذج توعوي ارشادي رائد لإعادة تأهيل الأراضي المتدهورة لتحقيق التنمية المستدامة بالإقليم، وتطبيق التقنيات الحديثة الملائمة لظروف هذه المنطقة لحصاد المياه ومضاعفة الإنتاجية الزراعية، فضلاً عن حماية البيئة الطبيعية بالمنطقة من خلال التعرف على اهم الوسائل الفعالة وذات الجدوى البيئية والاقتصادية في مجال التأقلم مع التغيرات المناخية.

واستعرضت ورشة العمل ما تم إنجازه في مشروع إمداد المجتمعات المحلية بمطروح بالمياه من خلال تقنيات حصاد مياه الامطار والإدارة المستدامة للموارد الطبيعية، حيث يهدف الى تحسين الاحوال المعيشية للمجتمعات البدوية في محافظة مطروح مع تركيز خاص على الإدارة المستدامة للموارد الطبيعية، والمساهمة في رفع مخزون المياه لدي الاسر البدوية، والمساهمة في تحسين سهولة الوصول للمياه لاستخدامها في أغراض الزراعة وتربية الحيوان على مستوي الاسر البدوية والتي من شأنها زيادة دخل المربي أو المزارع، وزيادة التوعية الصحية الخاصة بمياه الشرب من خلال حملات توعية صحية والتي تهدف الي تحسين ظروف الصحة العامة لدي المجتمع البدوي وخاصة الأطفال.

كما تم استعراض ما تم إنجازه في مشروع تثبيت الكثبان الرملية باستخدام مياه الصرف الزراعي بواحة سيوة، والذي يهدف حماية المشروعات القومية الكبرى ومناطق التنمية من اخطار زحف الرمال في مناطق الاستصلاح الحديثة بواحة سيوة، فضلاً عن إقامة نموذج ارشادي لتطبيق الممارسات الزراعية التي تناسب ظروف المناطق، كذلك حماية البيئة الطبيعية حيث يعتبر التشجير من اهم الوسائل الفعالة وذات الجدوى البيئية والاقتصادية في مجال مقاومة التغيرات المناخية، وزيادة الوعي البيئي لدى سكان الواحة بأهمية إقامة احزمة خضراء حول الزراعات المقامة لحمايتها من اخطار زحف الرمال بالمنطقة.

عن mg

شاهد أيضاً

البنا يبحث مع مسئولي “اليوبوف” الاجراءات الخاصة بإستكمال عضوية مصر رسمياً

كتبت : رانيا ربيع بحث الدكتور عبد المنعم البنا وزير الزراعة واستصلاح الاراضي، والسكرتير العام …