الرئيسية / الحوادث / إنتحار أبٌ وأولاده بالقفز من الطابق الخامس

إنتحار أبٌ وأولاده بالقفز من الطابق الخامس

قفز فرنسي من نافذة فندق في  باريس حاملًا ابنه وابنته بذراعيه، ليلقى حتفه مع طفلته ذات الـ6 سنوات، فيما تمكن ابنه ذو الـ3 سنوات من النجاة بعد أن علق قميصه بالنافذة.

والمنتحر من عمال الفندق وعمره 47 عامًا، بحسب مصادر مطلعة على التحقيقات.

ووضع 20 شخصًا من السكان قطعة قماشية كبيرة على الأرض، وقعت عليها الطفلة، لكنها لم تحمها من الصدمة، كما حملوا أغطية لإنقاذ الصبي في حالة وقوعه.

وقالت “هيلين” التي كانت من بين شهود العيان، خلال تصريحها  “ما يؤلمني أن الطفلة لم تكن تريد الموت، وحاولت التمسك والدخول عدة مرات للغرفة”.

وأضافت: “عندما خرجت كان الطفل عالقًا من قميصه وإحدى ركبتيه داخل الماسورة، والناس يصرخون: لا تتحرك لا تتحرك، وبالفعل لم يتحرك، وكان الصغير جميلاً جدًا”.

وتابعت: “تمكن رجال المطافئ من التدخل بسرعة وإدخال الطفل إلى الغرفة، وهو في حالة صدمة كبيرة، لكن جسمه سليم، وحياته ليست في خطر”.

عن mg

شاهد أيضاً

عبدالغفار يتفقد مستشفى جامعة قناة السويس للاطمئنان على مصابى الحادث الارهابى

كتب : حسنين شبانه  تفقد د. خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي مساء …